• علاج صعوبات التعلم لدى التوحديين

مقدمة:

صعوبات التعلم قديمة قدم محاولات الإنسان لتعلم القراءة والكتابة والعد , فهي موجودة في كل العصور وعبر جميع الأعمار بحيث تكون متساوية في الطبقات الاجتماعية والأعراق والأجناس البشرية , إلا أن هذا المصطلح لم يظهر إلى حيز التداول في أوساط وأدبيات التربية والتربية الخاصة إلا لستينات القرن الماضي , وقد تدّعم نتيجة الممارسات التربوية والأبحاث المتنوعة من طب وطب نفسي وعلم أعصاب وعلم نفس وتربية , ورغم ذلك ما زالت قضايا صعوبات التعلم في طور النمو والتطور , وبعضها ما يزال إلى الآن مثار جدل ومحط نقاش واسع وخاصة ما يتعلق بالأسباب وأساليب وأدوات التشخيص ونسب الانتشار , ورغم اختلاف صعوبات التعلم كفئة مختلفة اختلافاً كلياً عن فئة اضطراب التوحد من ناحية التشخيص والأعراض وطرق التدخل , إلا أنه يوجد عدد من النقاط المتشابهة بين هاتين الفئتين وخاصة ما يرتبط بطريقة التفكير والتعلم واستيعاب المعلومات , فأطفال كلا الفئتين هم بحاجة للمساعدة من قبل الأشخاص حولهم لتجاوز مشكلاتهم , وفي الأسطر المقبلة سأتحدث بتوسع عن مفهوم صعوبات التعلم وأنواعها والاعتبارات التربوية المتعلقة بها , وفي القسم العملي سأدرس حالتين لأطفال من ذوي التوحد لديهم سلوكيات تتشابه مع سلوكيات أطفال صعوبات التعلم مع وضع برنامج علاجي لكل حالة

علاج صعوبات التعلم لدى التوحديين

  • النوع : علاج صعوبات التعلم لدى التوحديين
  • حالة التوفر : متوفر
  • $0.00


الكلمات الدليليلة : علاج صعوبات التعلم لدى التوحديين