3. صعوبات الكتابة ( الديسغرافيا ): 

هي صعوبة تعلم نمائية خاصة في الكتابة تظهر على شكل صعوبات في المهارات الحركية الدقيقة 

لدى الفرد الذي يعاني عسر الكتابة مما يعيق تقدم عملية الكتابة لديه , ويظهر عسر الكتابة في 

شكل صعوبات في التهجئة وضعف الكتابة اليدوية وصعوبات في التعبير الكتابي.

مثلما مهم للفرد أن يتمكن من التعبير عن نفسه بوضوح مستخدماً اللغة الشفوية وأن يتمكن من 

قراءة اللغة المكتوبة فإنه يعتبر من المهم بالنسبة له أن يتمكن من التواصل عن طريق الكتابة , 

والتواصل عن طريق الكتابة يتطلب توافر مهارات في ثلاثة مجالات رئيسية هي: الخط والتهجئة 

والإنشاء , ويمكن تلخيص مشكلات الأطفال ذوي صعوبات التعلم في مجال الكتابة بكل مهارة من 

المهارات السابقة بما يلي:

1. الصعوبات المرتبطة بالخط: قد يبدون بعض أو كل من الخصائص التالية: التكوين السيء للحروف 

, حروف ذات حجم كبير جداً أو صغير جداً أو غير ثابتة الحجم , استخدام غير صحيح للحروف 

الكبيرة والصغيرة , تزاحم الحروف وانعقافها , مسافات غير ثابتة بين الحروف , اصطفاف غير صحيح 

للحروف بحيث لا ترتكز جميعها على خط قاعدي واحد , ميل غير صحيح أو غير ثابت للحروف 

المتصلة , نقص أو قصور الطلاقة في الكتابة , الكتابة ببطء حتى عندما نطلب منه أن يكتب بسرعة 

بقدر الإمكان

ويمكن بهذه الحالة كاستراتيجية علاجية يمكن للمعلم أن يقدم نماذج معينة وعلى الطفل عملها 

إضافة لمبدأ التعزيز والتعليم الذاتي

2. الصعوبات المرتبطة بالتهجئة: قد يبدون بعض أو كل الخصائص التالية: يجدون صعوبة في تجزئة 

الكلمات والمقاطع إلى فونيمات وإلى الجرافيمات المقابلة لها , يواجهون مشكلات خاصة مع تجمعات 

الحروف الساكنة , عادة ما يهجؤون عدداً أقل من الكلمات بصورة صحيحة قياساً بما يمكن أن يقوم 

به أقرانهم العاديون , يكتبون الكلمات بطرق تعتبر أكثر شبهاً بما يقوم به التلاميذ الأكثر شبهاً بهم 

كما يواجهون مشكلات خاصة تتعلق بالتراكيب الموروفولوجية , صعوبات في الكتابة فالطفل الذي لا 

يعرف كيف يهجي كلمة معينة فطبيعي أن يكون لديه تأخر في النشاط الحركي المتضمن في كتابة 

الكلمة

ويمكن هنا استخدام استراتيجيات علاجية تعتمد على: قيام الطلاب بتعلم التطابق بين الفونيم 

والجرافيم , تقديم الكلمات في قوائم , استخدام أسلوب الاختبار ثم الدراسة فالاختبار , قيام الطلاب 

بالتدريب على الكلمات الخاطئة وتحديد الأخطاء أو حتى تقليدها , استخدام قوائم قصيرة من 

الكلمات لا يزيد ما تتضمنه كل منها عن ثلاث كلمات حتى يتم تعلمها يومياً , تقديم استراتيجيات 

محددة للدراسة تتضمن التدريس المنظم من جانب الأقران لبعضهم البعض واستخدام ألعاب 

التهجئة وتدريب التلاميذ على كتابة الكلمات في ورقة أو باستخدام الكمبيوتر.

3. الصعوبات المرتبطة بالإنشاء: والمشاكل تكون بواحدة أو أكثر مما يلي وفق المخطط التالي:

 ومن أفضل الاستراتيجيات العلاجية الفعالة التي يمكن استخدامها هنا هي: استراتيجية التخطيط 

التنظيم الذاتي من خلال تخطيط النص ومراقبته , برامج التدخل الخاصة بكتابة الجمل وكتابة 

الفقرات ومراقبة الأخطاء وتحديدها وكتابة موضوع عن فكرة معينة , تعليم الخطوات المتضمنة في 

عملية الكتابة , التعليم الصريح لأسلوب الكتابة من خلال النماذج والأمثلة والمحفزات , قواعد القصة 

من خلال تعليم الطلاب المكونات الأساسية للقصة ثم جعلهم يستخدمون ملخصاً لها على أنه جزء 

من مرحلة التخطيط , بالإضافة إلى الأساليب المعرفية السلوكية والتعزيز والتغذية الراجعة الموجهة. 

علاج صعوبات التعلم لدى التوحديين

  • النوع : علاج صعوبات التعلم لدى التوحديين
  • حالة التوفر : متوفر
  • $0.00


الكلمات الدليليلة : علاج صعوبات التعلم لدى التوحديين