اعتبارات تربوية لصعوبات التعلم:

  ان المكان التربوي المناسب للأطفال ذوي صعوبات التعلم ليس بالمراكز الخاصة أو النهارية إنما ضمن المدارس العادية مع تقديم خدمات التربية الخاصة. وكل طفل بالمدرسة العادية يُشك بأن لديه صعوبات التعلم يجب أن تقدم له خدمات تعليمية خاصة

وعموماً يتم الكشف عن الأطفال من ذوي صعوبات التعلم في المدارس العادية وتقديم المساعدة التعليمية لهم من خلال عدة نقاط أهمها: المسح العام ثم التشخيص ثم التقييم لغرض التدريس ووضع الخطة التربوية العامة والتي تتضمن أهداف تربوية تقسم لأهداف عامة وأهداف قصيرة المدى وأهداف تدريسية وثم التحضير للتدريس ثم التقييم المستمر للطفل وللعملية التعليمية

وتقوم بالعملية السابقة لجنة صعوبات التعلم في المدرسة , إذا يتم تشكيل لجنة منذ بداية العام التعليمي خاصة بصعوبات التعلم , ويتألف أعضاء هذه اللجنة من: مدير المدرسة , ولي أمر الطفل , معلم التلميذ في الفصل العادي , معلم صعوبات التعلم في غرفة المصادر , المرشد النفسي أو الطلابي في المدرسة , معلم آخر في المدرسة , ومن مهام هذه اللجنة ما يلي:

·    التعرف على التلاميذ ذوي صعوبات التعلم

·    اعتماد نماذج الإحالة وتقارير التشخيص والخطة التربوية الفردية

·    المشاركة في إعداد الخطط والإطلاع عليها

·    توفير كل الإمكانات المتاحة التعليمية والمادية من تجهيزات ووسائل وغيرها  

·    التواصل مع ولي الأمور باستمرار وإطلاعهم على خطوات العمل مع الطفل

·    التوعية المستمرة عن صعوبات التعلم , حيث توجه برامج التوعية إلى إدارة ومعلمي المدرسة , تلاميذ المدرسة , أولياء الأمور , المجتمع المحلي


وبالنسبة لمعلمي الطفل في المدرسة فإننا نجد بأنه هناك نوعين من المعلمين:

معلم الفصل العادي: أي معلم الفصل الذي يقضي فيه الطفل كامل حصصه التعليمية ويتفاعل به ويتعلم مع الأقران الآخرين في الصف , ويتواصل المعلم العادي مع المعلم الخاص باستمرار من أجل أفضل السبل التعليمية للطفل.

معلم خاص: وهو معلم التربية الخاصة الموجود بغرفة المصادر , حيث يقوم بتدريس الطفل بطريقة فردية مبسطة بحيث يسهل على الطفل اكتساب المعلومات والمهارات الخاصة بالمادة التي يعاني منها الطفل بصعوبة , وممكن أن يتواجد الطفل ضمن غرفة المصادر مع مجموعة أطفال بحيث لا يزيد عدد المجموعة عن خمسة أطفال , وتعرف غرفة المصادر على أنها نظام تربوي يحتوي على برامج متخصصة تكفل للطالب تعليم بشكل فردي يناسب خصائصه واحتياجاته وقدراته , وبنفس الوقت يفسح المجال أمامه ليتعلم في الفصل العادي ليست المعلومات والمهارات الأكاديمية فحسب بل والتفاعل الاجتماعي والتواصل مع الآخرين , ومن أهم شرط غرفة المصادر ما يلي:

الشروط المكانية:

·  مساحة الغرفة 5 X 8 تقريباً { بالمتر }

·  موقع الغرفة يكون بعيداً عن الضوضاء وفي موقع متوسط قريب من الصفوف الأولية

·  إنارة وتهوية الغرفة بشكل جيد

المستلزمات والتجهيزات:

·   سبورة مغناطيسية تعمل على الوجهين مع أقلام فلوماستر

·   سبورة حائطية ثابتة

·    طاولة للتلاميذ على شكل حرف U مع مقاعد يمكن التحكم في ارتفاعها

·    طاولة خاصة تساعد على تركيز الانتباه للطالب

·    قواطع خشبية لتقسيم الغرفة إلى قسم التدريس وقسم للنشاط والوسائل التعليمية

·     أجهزة حواسيب , آلة طباعة , آلة تصوير , مسجل صوت مع شريط , تلفزيون وفيديو

·     فرش للأرضية لمنع ارتداد الصوت

الوسائل التعليمية:

·    وسائل تعليمية لمواد القراءة والرياضيات والكتابة

·    كتب دراسية لجميع المراحل التعليمية مع كتب دليل المعلم لكل مادة تعليمية

·   وسائل لمسية وحسية وسمعية وبصرية , ووسائل تعتمد على النشاط اليدوي

 

وفيما يلي أهم الأمور والاعتبارات التربوية التي يمكن أن تقدم للطفل ذوي صعوبات التعلم في المدرسة العادية من قبل المعلم العادي والمعلم الخاص عند تدريسه:

1. تفريد التعليم: أي برنامج خاص بالطفل يراعي جوانب الضعف والقوة

2. أن يكون تعليم الطفل وفقاً للحد الأدنى لما يستطيع أداؤه سواء كان هذا المستوى عقلياً أو رمزياً أو تخيلياً أو حسياً

3. أن يكون تعليم الطفل وفقاً لنمط مشكلته

4. أن يكون التدريس وفقاً لمستويات الاستعداد المختلفة لدى الطفل وألا يكتفي المعلم بمعرفة استعداد واحد بل لا بد من مراعاة جميع أوجه الاستعداد  

5. على المعلم أن يتذكر أن المدخلات سابقة على المخرجات , فقد تكون صعوبة الطفل في المدخلات أو المخرجات أو كليهما , ولكن على المعلم أن يعرف أن أي صعوبات في المخرجات هي انعكاس طبيعي لصعوبات في المدخلات

6. مراعاة مستوى تحمل الإحباط عند وضع أي خطة تربوية

7. مراعاة المدخل المتعدد في تقديم مثيرات حسية وبصرية وسمعية ولمسية وحسية عصبية 

8. يجب عدم اختصار الخطة التربوية على معالجة النقص والقصور , لأن التدريس في حدود جوانب القصور فقط يعتبر مدخلاً محدوداً وغير مقبول في ضوء النتائج المختلفة للدراسات.

9. عدم اعتبار أن العلاج هو فقط تحسين الجوانب الإدراكية , إنما يجب مراعاة الاعتبارات النفسية والسلوكية للطفل

10. التحكم في متغيرات رئيسية أثناء التدريس ومنها: الانتباه , التحكم في درجة القرب والبعد مع الأطفال , ضبط الحجم بالنسبة للكلمات المكتوبة أو الأشياء المادية

11. الاهتمام بالتعلم اللفظي وغير اللفظي , بحيث يتم ربط الجانبين والمزاوجة بينهما

12. استخدام أساليب تعديل السلوك ومن أكثرها إفادة هنا: التعزيز الإيجابي والسلبي , العقاب , المحو , التشكيل والتسلسل والنمذجة

علاج صعوبات التعلم لدى التوحديين

  • النوع : علاج صعوبات التعلم لدى التوحديين
  • حالة التوفر : متوفر
  • $0.00


الكلمات الدليليلة : علاج صعوبات التعلم لدى التوحديين