خاتمة:

   وأخيراً يجب ألا ينسى كل معلم بأن الطفل ذوي صعوبات التعلم هو طفل بالدرجة الأولى لكن لديه صعوبات بمجالات محددة , وعليه أن يبذل كل جهد لمساعدته على تخطي هذه المشكلة أو التكيف معها , وعلى المعلم لكي يحقق النجاح مع هذا الطفل أن يقوم بتغيير أسلوب تدريسه للطفل , حيث أنه عندما يعمل المعلم على تجزئة الدروس المقدمة إلى وحدات أصغر ويتوقف بعد الانتهاء من كل وحدة للتقييم وتقديم التغذية المناسبة , ودفع الطفل إلى المشاركة في طرح الأسئلة والمشاركة الفاعلة مع غيره من الأقران , بالإضافة عندما يقوم بربط المفاهيم التي يقدمها للطفل بأمور الحياة الواقعية وظروفها ومشاكلها الفعلية , يكون قد قدم أفضل ما يمكن تربوياً لهذا الطفل وأسرته ,  وأختم عرضي هذا بالقول بأن هناك كثير من ذوي صعوبات التعلم غيروا العالم بفضل ما قدموه للبشرية من إنجازات واختراعات , وهم قدموا هذه الأمور عندما وجدوا من يتقبلهم ويساعدهم على تخطي الصعوبات التي لديهم من خلال إيمان هؤلاء بأنهم يستطيعون ذلك.  

علاج صعوبات التعلم لدى التوحديين

  • النوع : علاج صعوبات التعلم لدى التوحديين
  • حالة التوفر : متوفر
  • $0.00


الكلمات الدليليلة : علاج صعوبات التعلم لدى التوحديين